Skip to main content

رحلة الصحراء : ماذا يحدث عندما تنتهي الأرض؟

Press release   •   Dec 04, 2019 09:43 CET

أليس موريسن، المغامرة الاسكتلندية و مقدمة سلسلة من المغرب الى تمبكتو على قناة بي بي سي 2 و التي لا زالت تتابع تحديها الصعب بمقدار 2000كيلومتر قرب الصحراء و التي تعد من أكثر الارتفاع حرارة في العالم

لا غريب على ملحمة المغامرة، بحيث تعد أليس اول امرأة التي تمشي على واد درعة بالمغرب في مارس سنة 2019 كما اكتشفت المدن التارخيةالخالية و عدة قبور لبعض العمالقة. واجهت أليس بعض التحولات المناخية و نقص في وفرة الماء كانت آخر زيارة لاليس منذ بدايتها من واد شبيكة التي تقع جنوب المغرب الى نهاية شماله.

كان من المعتقد ان الرحلة ستستغرق مدة لا تتعدى 3 أشهر ابتداءا من 26 نوفمبر ستسافر مع نفس الفريق بداية من درعة شاملة تلاث مرشدين و خمسة جمالا.

الهدف من هذه المغامرة هو اكتشاف بعض الأماكن المجهولة في الصحراء كما قالت أليس " سوف أواجه الخطر من لسعات العقارب و اكتشاف وحدة الرمال في الجنوب و البحث عن الطائر الضائع و المآثر المستخفية داخل الكثبان الرملية.

انا و فريقي نسجل ما يقع للقاطنين في الصحراء و عيشهم داخل هذه البيئة علما ان قبل 100 سنة فقدت جل اراضيها الصالحة للزراعة لمعانتها من التصحر و هذا اسوء ما يواجه البيئة إضافة إلى سوء المناخ.

تصف أليس بعض الصعوبات التي تواجهها طوال رحلتها مع فريقها كصعوبة تغيير المناخ، عدم هطول المطر، كما أنه لا توجد هناك سحاب بنسبة 91٪ و ارتفاع درجة الحرارة إلى 47٪ و 117°، لكن المشكلة هي أن درجة حرارة الرمال ترتفع أيضا بنسبة 80°و 176° كأنها نيران تحت الأقدام لكنها تنقلب بردا قبل سطوعها.

بغض النظر عن تقلب الجو، تعد الصحراء من أخطر الأماكن حيث تتوفر على نوع من العقارب الخطرة التي تؤدي لسعاتها للموت و هذا ما تواجهه أليس و فريقها ايضا رغم توفرهم على بعض المضادات الحيوية لكن هذا لا ينفع بشيء.

من أخطر المشاكل هو نفوذ الماء و ليست هناك اية فكرة عن مكان وجوده، جون بيير و هو أحد منظمي الرحلات و الذي يضع خطة قبلية لتجاوز الخطر و توفير بعض الاكل للجمال مستعنين بالبدو كأكل بعض الشجيرات و العلف.

تحدي مذهل ينتظر أليس و فريقها الحافز مع اخد بعض اللوازم كالماء، العداءين سيجتازون الرحلة خلال تلاث أشهر لكن هذا لن يردع أليس قائلة " اعلم كم هذا صعب لكن حولي فريق مميز كم استفدت كثيرا من رحلة درعة التي علمتني الكثير و انا في كامل الاستعداد لرحلة أخرى.

قطعان الرمال، الجماعة المحليين بقواربهم الخاصة.

شاركت معنا أليس حسن الضيافة و الكرم من الشعب الصحراوي و تعلم كيف يستطيع الإنسان العيش في ضروف صعبة، و كيفية التكيف مع العالم المعاصر و كيف ستتغير حياتهم بفضل التكنولوجيا.

مساعد أليس يعلق :

جيم م. س. نمارا كراصوفر م. د. " نحن متحمسين لمساعدة أليس في مغامرتها الجديدة، نحب كيف تستطيع تخطي الحدود و التحديات لتتبث نفسها في هذه البيئة و بالتأكيد سنرى اهم مبادءها في الأشهر المقبلة.

كيم كراتا من بيانات ال ن. ت. ت." هذا امتياز كبير من بياناتنا لمساعدة أليس في آخر مغامرتها في الصحراء و مجهوداتها لتحدي مشكل التصحر و كيفية التعامل مع تغيير المناخ. تبدأ بتحدي نفسك في الحياة و تعلم الكثير من مختلف الثقافات. تشجيعاتنا لاليس و فريقها حظا موفقا

Website :www.alicemorrison.co.uk الموقع الإلكتروني
Instagram: @aliceoutthere1صفحة الانستغرام
Twitter: @aliceoutthere1صفحة تويتر
Facebook :Alice Hunter Morrison صفحة الفيسبوك
Podcast :Alice in Wanderland www.alicemorrison.co.uk/podcast على البث

Comments (0)

Add comment

Comment

By submitting the comment you agree that your personal data will be processed according to Mynewsdesk's Privacy Policy.